English
مجموعة من المتطرفين تقتحم باحات المسجد الأقصى وسط حراسة أمنية مشددة 6060 فلسطيني فقدوا اقامتهم بالقدس الشرقية السفير حسن يبذل جهود مكثفة لمعالجة قضايا اللاجئين الفلسطينيين الأمم المتحدة تعتزم مواصلة التحقيق في حرب غزة أكثر من 260 أسرة فلسطينية نزحت من سوريا إلى غزة تطالب بحقوقها حلماً ويقظة وفد تضامني أمريكي يزور بلدة الزبابدة صالح ناصر يدعو القيادة الفلسطينية لعدم الاستجابة للضغوط لثنيها عن التوجه لمجلس الأمن الخارجية: معركة القدس مفتوحة وتدعو الجميع للانخراط فيها وقف إضراب عمال النظافة بغزة مؤقتًا القواسمي : ممارسات حكومة نتانياهو محطة الهام وبعث للفكر الارهابي في العالم واصل ابو يوسف: القرار الذي اتخذه الرئيس محمود عباس هام جدا بحق كل من يبيع الارض لدولة معادية إدخال 430 شاحنة الأربعاء عبر معبر أبو سالم مجلس عزاء للقائد الوطني هشام أبو غوش فلسطينيون من سورية يعتصمون في لبنان احتجاجاً على قطع الأونروا مساعداتها عنهم ما هي فرص تقديم موعد الانتخابات العامة؟ عيلوط: اعتقال 16 فلسطينيًّا ومشغّل وشخصين النقب: هدم بيت شاب احتفل بزواجه قبل أسابيع العنف يضرب من جديد ويوقع ضحيتين في حيفا ومجد الكروم عضو الكنيست شطيرن يهدد بالاستقالة من الائتلاف إذا لم يصادق على قانون التهويد
أقسام الموقع
الصفحة الرئيسية موقفنا قرأنا لكم أخبار وتقارير فلسطين اليوم بانوراما اللاجئين بيانات المجموعة 194 من الصحافة العبرية مقالات الملــف دراسات لجان حق العودة جرح النكبة مساهمات الزوار ببلوغرافيا صور وخرائــط مصطلحات عبرية القرى الأربعون كي لا ننسى وثائق أصدقاء الموقع مواقع حركة اللاجئين لإرسال مساهماتكم من نحن دليل مخيمات لبنان دليل مخيمات سوريا دليل مخيمات قطاع غزة دليل مخيمات الأردن دليل مخيمات الضفة الفلسطينية اتصل بنا

منشورات المجموعة

أخبار وتقارير
  • مخيم جرمانا.. النظافة معدومة ووسائل النقل العامة تؤرق السكان


الكاتب : دمشق ـ صحيفة الوطن السورية | عدد القراءات : 2248 | تاريخ المقال : 2007-12-20

يعاني السكان في مخيم جرمانا قرب دمشق الكثير من المشكلات التي تنغص حياتهم، حيث يفتقد القاطنون في هذا المخيم لأبسط الخدمات التي من المفروض أن تكون مؤمنة لهم كغيرهم ممن هم في مناطق أخرى وأحياء تتبع لمدينة دمشق أو ريفها.

ولعل وجود المخيم في هذه المنطقة وتشييد المساكن فيه بشكل غير نظامي له الأثر الكبير في تقصير الجهات العامة بتقديم خدماتها بالشكل الكافي، ولكن ما دامت الدولة تجاوزت هذا الأمر وأوصلت المتطلبات الأساسية لخدمة المواطنين من ماء وكهرباء وطرقات وغيرها فعليها ألا تحرمهم من المتطلبات الأخرى التي تعد ضرورية لهم كتوفير وسائل النقل العامة ومتابعة موضوع النظافة وعدم إشغال الأرصفة وغيرها.

ومخيم جرمانا مقسم إدارياً إلى ثلاثة أقسام من الناحية الخدمية حيث يتبع القسم الأكبر منه لمجلس مدينة جرمانا بنسبة الثلثين من المساحة الإجمالية، والثلث الباقي يتبع إلى بلدية الشاغور في مدينة دمشق مع إشراف من قبل وكالة الغوث على جزء بسيط من هذا الثلث.

وبشكل عام وفيما يتعلق بالقسم التابع لبلدية الشاغور ووكالة الغوث فالخدمات فيه مقبولة بالنسبة لوضع الماء والكهرباء ولكن النظافة فيه تكاد تكون معدومة فلا توجد متابعة لمشكلة النظافة، وتفتقر الأزقة والحارات لوجود الحاويات، وهناك إشغالات دائمة للأرصفة من قبل أصحاب المحال التجارية ما يؤدي إلى اضطرار المواطنين للسير في الشارع المخصص للسيارات وهذا يؤدي إلى حصول حوادث السير بشكل متكرر وخاصة لطلاب المدارس.

إضافة إلى ذلك يعاني البعض من الأهالي أثناء المسير على الجانب الأيمن للمتحلق في تلك المنطقة بدءاً من معمل الزيت إلى الكشكول ومروراً باتجاه دوار الكباس، حيث الرصيف المخصص للمشاة ضيق جداً ويشغله أصحاب المحال والورش الموجودة هناك كالمغاسل ومحال الميكانيك والكهرباء وغيرها، ما يعرض أيضاً السكان هنا لمخاطر حوادث السير، حيث إن طريق المتحلق- وكما هو معروف- هو طريق أوتستراد وتعبر فيه السيارات الشاحنة بكثافة وهو دائم الازدحام.

كما أن الجزء الأكبر من المخيم التابع لمدينة جرمانا الخدمات فيه معدومة تماماً من حيث النظافة والافتقار لمياه الشرب وتأمين وسائل النقل العامة إضافة إلى الضوضاء وأزمات السير بسبب ضيق الشوارع والازدحام السكاني الكبير.

ولعل قضية النقل العام هي من أهم المشكلات التي تؤرق المواطنين في المخيم، ففي السابق كانت تخدم المواطنين خطوط السرافيس بشكل مقبول (جرمانا- باب توما، وجرمانا- كراجات، وجرمانا- برامكة) ذهاباً وإياباً ولكن في الوقت الحالي أصبحت هذه السرافيس تمر في المخيم في طريق العودة من دمشق إلى جرمانا فقط فحُرم المواطنون بذلك من استخدام هذه الوسائط في طريق الذهاب إلى دمشق لأن الخط الذي أصبحت تسلكه تغير وانتقل إلى طريق المطار الأمر الذي أربك المواطنين وجعل البعض منهم يمشي لمسافة طويلة تستغرق من الوقت ربع ساعة أحياناً لكي يستقل هذه السرافيس، أو يضطر إلى الركوب فيها وهي متجهة إلى جرمانا ما يجبره على رحلة طويلة هو بغنى عنها.

لذلك نرى أنه من الواجب على الجهات المعنية وخاصة إدارة المرور النظر فيما يعاني منه سكان المخيم وبالذات مشكلة استخدام وسائل النقل العام وهو أمر يعاني منه الكثير من الموظفين وعلى وجه الخصوص المدرسون.

كما نطالب مجلس مدينة جرمانا بالنظر لما يعاني منه المواطنون في المخيم بالجزء التابع خدمياً إلى هذا المجلس وخاصة فيما يتعلق بمشكلة النظافة والمياه والقضاء على ظاهرة إشغال الأرصفة العامة.

مواضيع ذات صلة
6060 فلسطيني فقدوا اقامتهم بالقدس الشرقية القدس المحتلة ـ وكالات الأنباء السفير حسن يبذل جهود مكثفة لمعالجة قضايا اللاجئين الفلسطينيين قبرص ـ وكالات الأنباء أكثر من 260 أسرة فلسطينية نزحت من سوريا إلى غزة تطالب بحقوقها غزة ـ وكالات الأنباء مجلس عزاء للقائد الوطني هشام أبو غوش رام الله ـ وكالات الأنباء فلسطينيون من سورية يعتصمون في لبنان احتجاجاً على قطع الأونروا مساعداتها عنهم رام الله ـ وكالات الأنباء مهرجان للديمقراطية :استكمال اعمار مخيم نهر البارد دعم لحق العودة دمشق ـ وكالات الأنباء داعش تعتقل لاجئين فلسطينيين اثنين في حلب رام الله ـ وكالات الأنباء داعش تعتقل لاجئين فلسطينيين اثنين في حلب رام الله ـ وكالات الأنباء علينا فتح ملف اللاجئين ومناقشته وليس ارجاءه القدس المحتلة ـ وكالات الأنباء مجلس عزاء للرفيق القائد هشام أبو غوش عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وعضو المجلس الوطني والمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية دمشق ـ وكالات الأنباء

تعليقات حول الموضوع
أضف تعليق
اسمك البريد الالكتروني
التعليق


مقالات مميزة
فلسطين وإزدواجية المعايير في الأمم المتحدة..!! ليس بالمؤتمر وحده يعاد اعمار ما دمره العدوان

ابحث في الموقع

المقالات الأكثر قراءة
منظمة التحرير الفلسطينية طوق النجاة لاطراف المصالحة ترجل فارس عمواس مبكرا اختيار برلين رفض لـ الرئيس ابومازن: دافعوا عن القدس بأي طريقة .. تعالوا نقل الحقيقة: لن يكون ذلك سلاما حقيقيا أبداً

لاستقبال النشرة الدورية
البريد الالكتروني


الشرطة الإسرائيلية تعتدي على أسرة فلسطينية في يافا

تصويت
هل تتوقع أن يوافق المفاوض الفلسطيني على التوطين بديلا لحق العودة؟
نعم
لا
لا أدري


إظهار النتائج

عدد زيارات الموقع : 20.562.589   زيارة كافة الحقوق محفوظة للمجموعة 194
Developed By Global Creative Solutions.